حسبو يعلن نجاح السودان فى عملية جمع السلاح

 

أعلن نائب رئيس الجمهورية الاستاذ حسبو محمد عبد الرحمن عن أن السودان نجح فى عملية جمع السلاح التى كانت تشكل أكبر مهدد للأمن القومي الاقتصادي والاجتماعي

الأمر الذى ساهم فى زيادة العودة الطوعية من دول تشاد وأفريقيا الوسطى والدول المجاورة.

ودعا حسبو – فى كلمتة أمام الجلسة الافتتاحية لمؤتمر تنمية وتطوير الحدود السودانية التشادية المنعقد تحت شعار (الحدود تواصل .. لا فواصل) ظهر أمس  بمدنية الجنينة حاضرة ولاية غرب دارفور دعا الى ضرورة تطوير المعابر بين البلدين وتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والعمل على منع عمليات التهريب والمخدرات والجماعات الإرهابية مثل بوكو حرام التى تسعى الى تدمير الشباب فى البلدين، وجدد الدعوة لمزيد من الترابط بين الشعبين لمواجهة الغزو الفكري.

ونوه حسبو الى الإرادة السياسية لدى قيادة البلدين لدفع العلاقات بينهما وقال “إن الرئيسين حققا تجربة القوات المشتركة الفريدة فى الإقليم ” وأنها حققت الكثير من النجاحات ” مبينا أن انعقاد المؤتمر يأتي تعزيزا

لأواصر العلاقات المتميزة والارتقاء بها الى آفاق أرحب بصورتها الشاملة تحت رعاية البشير ودبي.

ولفت حسبو إلى أن مؤتمر الحدود مسعى إلى ان تكون الحدود جاذبة وفيها حميمية وترابط وثيق بين الشعبين، مشيرا الى الروابط الأخوية والمصير المشترك التى تجمع شعبي البلدين، وزاد قائلا:” نريد مزيدا من تكامل الأدوار بين البلدين لتحقيق مصالح الشعبين”

وأشار نائب الرئيس الى أن مؤتمر الحدود يعد أنموذجا فريدا وجسرا للتواصل والتبادل التجاري والتداخل القبلي؛ الذى لم يكن يوما حاجزا كما رسمه المستعمر، وأن شعار المؤتمر تعبير عن التلاحم والترابط ، معربا عن أمله أن يخرج بتوصيات بناءة تسهم فى الارتقاء بعلاقات البلدين وتدفع بالتكامل الاقتصادي والتجاري المنشود، وزاد قائلا:” سترفع التوصيات غدا لرئيسي البلدين لاعتمادها لتكون خارطة طريق ومصفوفة في مسيرة العلاقات السودانية التشادية.

وقال حسبو : نشهد اليوم انصهارا ونموذجا فريدا بنكهة سودانية تشادية عبر الأوراق التى ستقدم خلال فعاليات المؤتمر، وقدم حسبو مقترحا بانعقاد المؤتمر بطريقة دورية كل عام فى البلدين لمراجعة وتقويم ما تم الاتفاق عليه.

(سونا)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *