صدور البيان المشترك لاجتماعات الدورة الخامسة للحوار الإستراتيجي بين السودان و المملكة المتحدة

 

 

استضافت وزارة الخارجية أمس، اجتماع الدورة الخامسة للحوار الإستراتيجي بين السودان والمملكة المتحدة، حيث ترأس الجانب السوداني، السفير عبدالغني النعيم عوض الكريم، وكيل وزارة الخارجية، بينما ترأس الجانب البريطاني، السيد نيل ويغان، مدير ادارة افريقيا، بوزارة الخارجية البريطانية.

وقد تداول الطرفان وفقا للبيان الصحفي الصادر من الجانبين القضايا الثنائية وعملية السلام وحقوق الإنسان والتنمية والتجارة والإستثمار والهجرة والدفاع ومكافحة الإرهاب ومكافحة التطرف العنيف والقضايا الإقليمية الأخرى والثقافة.

و قال ان الجانبين رحبا بإستمرار العمل في عدة مجالات في العلاقات الثنائية منذ آخر دورة للحوار الإستراتيجي التي عقدت بلندن في اكتوبر الماضي،و اتفقا على تكملة العمل المشترك في المجالات ذات الإهتمام المشترك في الأشهر القادمة.

و اشار البيان الى ان الجانبين رحبا باللقاءات المستمرة بين المسؤولين الحكوميين رفيعي المستوى من كلا الجانبين بما في ذلك لقاء وزيري الخارجية في لندن ديسمبر الماضي. ناقش الجانبان برامج العمل المستقبلية والتي تتضمن التنمية والإصلاحات في الإقتصاد الكلي وكذلك تقديم المساعدات الفنية وتحسين مؤشرات الاستثمار في السودان.

وفي مجال حقوق الانسان ، اتفق الجانبان على مواصلة الحوار المنتظم بين الحكومتين على كافة المستويات وخصوصاً مواصلة السودان إلتزاماته تجاه المعاهدات الدولية والتعاون مع أليات حقوق الانسان ورحب الجانبان بالتعاون المشترك لإنضمام السودان لبعض الصكوك والإتفاقيات الأخرى ذات الصلة. امن الجانبان على اهمية العمل المشترك لمكافحة الإتجار بالبشر.

و اشار البيان لترحيب الطرفين بالتقدم المحرز في عملية السلام ووقف إطلاق النار في دارفور وتأسيس القاعدة المؤقتة في قولو لفريق اليوناميد وأكدا على مواصلة التعاون المشترك لتحقيق السلام في دارفور وبرامج العون التنموي وكذلك دعم جهود السلام والتفاوض برعاية اللجنة الافريقية رفيعة المستوى للإتحاد الافريقي.

“اعرب الجانبان عن قلقهم الشديد إزاء النزاع الدائر في جنوب السودان” وفقا للبيان الذي اضاف ان المملكة المتحدة رحبت بدور السودان الإيجابي في فتح معابر للغوث الإنساني في الحدود المشتركة مع جنوب السودان وكذلك دعم وإيواء اللاجئين من جنوب السودان.

إتفق الجانبان على تكملة العمل المشترك في مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف ورحب الجانبان بتبادل الزيارات والأخذ بعين الاعتبار العمل المستقبلي المشترك في هذا المجال.

و اوضح البيان ان الجانبين اعربا عن سعادتهما بالتقدم المحرز في برامج التعاون الثقافي وكذلك الإحتفال بالذكرى السبعين لتأسيس المجلس الثقافي البريطاني بالسودان وإتفقا على تكملة التبادل الثقافي والتعليمي بما يشمل التعليم الإساسي والتعليم العالي وتطوير الأرشفة الإلكترونية على النظام الرقمي لكل تراث ومقتنيات السودان الثقافية بما في ذلك الارشيف الثقافي والوثائق القومية وكذلك التعاون بشأن تطوير إستراتيجية الشباب.

اعرب الجانبان عن رضائهما بمخرجات الحوار الإستراتيجي لهذه الدورة بالخرطوم وكذلك اكدا عى مواصلة التعاون تحقيقا للشراكة الإستراتيجة وتنفيذ البرامج المتفق عليها وتوسيع التعاون ليشمل القطاع الخاص في البلدين. وأكدا على اهمية آلية الحوار الإستراتيجي في تطوير العلاقات الثنائية وتحقيق الشراكة الإستراتيجية المرجوة مستقبلاَ ، وإتفاق الجانبان على عقد الحوارالإستراتيجي السادس بلندن في شهر اكتوبر القادم.

(سونا)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *