الصادق المهدى يدعولهيكلة جديدة للقوات المسلحة

دعا الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومى الى هيكلة جديدة للقوات المسلحة تتجاوز الواقع المرحلي الحالي وتحقيق الدمج والتسريح بصورة متفق عليها حتى لايفوت علينا ركناً من أركان البناء.

وقال خلال مخاطبته اليوم الندوة القومية حول مشروع بناء السلام الوطنى والتى تنظمها لجنة نفرة العلاقات الخارجية بحزب الأمة القومى تحت شعار:(نحو آفاق أرحب لعلاقات السودان الخارجية في ظل ثورة الإصلاح والتغيير) في الفترة من ١٥ إلى ١٦ ديسمبر الجاري بفندق كورال ،قال إن تحديات النظام الجديد تقوم على أربعة قوائم، مضيفاً علينا أن تنتقل قيادة المرحلة المدنية السياسية من كيان تعبوى للمعارضة الى كيان جبهوي تقوده طليعة سياسية تشركها القوى الفئوية والمكونات الشبابية والمرأة والعناصر الشريكة فى بناء السلام، موضحاً أن هذه الجبهة يجب أن تتكون وتستشعر مسؤوليتها حتى لايضيع فهم القيادة السياسية.

وأشار رئيس حزب الأمة الى اتباع سياسات قومية فى القضايا المفصلية السلام والاصلاح الاقتصادى والاجتماعى ومطلوبات تصفية التمكين والدستور الدائم المنشود وغيرها عبر مؤتمرات قومية ملتزمة بأهداف الثورة حتى لا تفوت علينا الفرصة الكبيرة المطلوبة.

وأوضح أهمية مراعاة وتحقيق المسائل الجنائية والعدالة الانتقالية، مبيناً أن مهما كانت كفاءات الاداء الوطنى السياسي فإنه يتطلب مواقف من الأشقاء العرب يتجنبوا فيه المحورية وموقف من الأشقاء الأفارقة خاصة دول الجوار يبرم معاهدات أمنية للتعايش والتعاون.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *