اختتام أعمال لجنة المنافذ البرية السودانية المصرية المشتركة

 

اختتمت أمس بالنادي الدبلوماسي بالخرطوم أعمال الدورة العاشرة للجنة المشتركة للمنافذ البرية بين السودان ومصر، حيث تم التوقيع على المحضر المشترك ووقع عن الجانب السوداني السفير عبد الغني النعيم عوض الكريم وكيل وزارة الخارجية ورئيس الجانب السوداني، فيما وقع عن الجانب المصري الدكتور فتحي محمود عبد العظيم مستشار وزير التعاون الدولي للتعاون العربي والإفريقي ورئيس الجانب المصري.

وقال السفير قريب الله الخضر الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية إن أبرز ما تم الاتفاق عليه الشروع في إقامة مؤتمر لرجال الأعمال في البلدين لبحث الفرص المتاحة للاسثمار المشترك في المناطق المحيطة بالمنفذين على الجانبين السوداني والمصري.

واضاف اللجنة اتخذت أيضاً العديد من القرارات التي من شأنها تسهيل حركة الركاب والبضائع بين البلدين الشقيقين.

(سونا)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *