المقالات

رئيس الجمهورية : لانريد لأهلنا في الريف الهجرة للمدن لتلقي الخدمات ونسعى لتوفيرها في اماكنهم

 

أكد المشير عمر البشير رئيس الجمهورية أن الإنقاذ سعت – منذ تفجرها – لنقل كل الخدمات للريف بما فيها  خدمات الطب ،التعليم و المياه النقية الصالحة للشرب، مبيناً أن إنسان الريف هو مستودع للدين والقيم السودانية السمحة والأخلاق الفاضلة،

وأن الاهتمام به يعني الحفاظ على هذه القيم التي يعتز بها الشعب السوداني، وأن الخدمات ينبغي أن تذهب للمواطن أينما كان وأينما وجد.ولدى افتتاحه عصر امس  مستشفى السروراب وتدشينه مزرعة المشروع الإنتاجي للصادر بالريف الشمالي بمحلية كرري قال رئيس الجمهورية   “لا نريد لأهلنا في الريف الهجرة للمدن لتلقي الخدمات) موضحاً أن مشاريع زيادة الإنتاج والإنتاجية تبدأ من الريف مشدداً على دعم كل المشروعات التي تملك إنسان الريف وسائل الإنتاج وتوفر له معاشه.وأضاف البشير أن المرحلة المقبلة التي ستشهد تنفيذ مخرجات الحوار الوطني سيتم فيها الاهتمام بالمحليات وإعطائها موارد حقيقية، مؤكداً أن إصلاح الدولة يبدأ من المحليات بإنشاء مجالس محلية منتخبة ترعى مصالح المواطنين وتحرس حقوقهم؛ مبيناً أن ذلك يمثل إحدى مخرجات الحوار الوطني.ووجه رئيس الجمهورية بأن تكون كوادر مستشفيات الريف من مواطني تلك المناطق حتى يحدث توطين للكوادر الطبية بالريف ، كما وجه سيادته بإنشاء مستشفيات ومراكز طبية قرب الطرق القارية خاصة طريق  (أم الطيور – الخرطوم – بارا).

ومن جانبه أكد الفريق أول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين والي ولاية الخرطوم؛ أن حكومة الولاية تسعى لتخريط كل الأراضي الزراعية بالولاية؛ وجعلها بخرط واضحة وبشهادات بحث لحفظ حقوق أهل الريف وتنظيم وتخطيط كل القرى بولاية الخرطوم مبيناً أنه وجه كل وزراء حكومة ولاية الخرطوم بانهم مكلفون بأن تكون من أولوياتهم تصميم خطط وبرامج ومشروعات خاصة بريف الولاية وإنسانها.

وأضاف والي الخرطوم أن مشروعات زيادة الإنتاج والإنتاجية وإحلال الصادرات كلها تبدأ من الريف موضحاً أنه لولا الريف لما كانت المدن.وحيا والي الخرطوم كل مكونات ريف ولاية الخرطوم من شيوخ الطرق الصوفية وشيوخ الإدارة الأهلية والمرأة والشباب والطلاب.وعلى صعيد متصل؛ أكد البروفيسور مامون حميدة؛ وزير الصحة بولاية الخرطوم، أن مستشفى السروراب الذي افتتحه رئيس الجمهورية عصر امس يمثل إنجازاً طبياً متكاملاً بخدمات طبية وعلاجية متطورة مبيناً أنه وبعد خمس سنوات من تنفيذ مشروع نقل المستشفيات والمراكز الطبية للأطراف والريف أصبحت المستشفيات الطرفية مركزية تتمتع بخدمات الطوارئ والعناية المكثفة والاستشاريين.وأوضح حميدة أن مستشفى الجزيرة إسلانج تجري به الآن كل أنواع العمليات الجراحية، مشدداً على توفير الخدمات الطبية لكل مواطني الولاية في أماكن تواجدهم مبيناً أن وزارته ستستمر في إنشاء المستشفيات في أطراف العاصمة، مبشرا مواطني امدرمان بقرب افتتاح مستشفى في أمبدة، وأخر في صالحة، مؤكداً أن وزارته لا تجفف المستشفيات وإنما تسعى دائماً لتطويرها وتوفير الخدمات الطبية لمواطني الخرطوم بالريف والأطراف.جدير بالذكر أن مستشفى السروراب يسع50 سريرا وغرفة للعناية المكثفة بسعة 5 أسرة وتشمل تخصصات الجراحة النساء والتوليد الباطنية العيون والاسنان؛ إضافة إلى عيادات الحوادث والموجات الصوتية والعيادات المحولة والعمليات الجراحية وبنك الدم.

  • شاركنا برأيك
  • عداد الزوار

ما رأيك فى موقعنا الجديد

ممتاز - 0%
جيد جدا - 0%
متوسط - 0%
ضعيف - 0%

التصويت الكلى: 0
The voting for this poll has ended on: 10 آذار 2015 - 08:22
95909
اليوماليوم156
الأمسالأمس355
هذا الاسبوعهذا الاسبوع1128
هذا الشهرهذا الشهر3197
الجميعالجميع95909
الأعلى زيارة 04-29-2017 : 463
UNKNOWN
المتواجدون حالياً 0
الزوار 163
المسجلين 3
Registered Today 0
المتواجدون حالياً
-

This page uses the IP-to-Country Database provided by WebHosting.Info (http://www.webhosting.info), available from http://ip-to-country.webhosting.info

الإذاعات و القنوات

الإذاعات و القنوات


  
الـــصحــف

جديد الفيديو

مواقع ذات صلة

أخبار انتخابات السودان 2015

تواصل معنا

إشترك فى النشرة الالكترونية