المقالات

والي شمال دارفور يتفقد منطقة أم سيالة بمحلية الواحة ويفتتح مباني الكتيبة 187 مشاه بالمنطقة

الفاشر (سونا) – طالب والي شمال دارفور المهندس عبدالواحد يوسف إبراهيم لدى مخاطبته اللقاء الجماهيري الحاشدا اليوم؛ بمنطقة ام سيالة رام الله؛ التابعة لمحلية الواحة – طالب أهالي المنطقة بالاهتمام بتعليم ابنائهم، والمضي قدما في تعزيز برامج التعايش السلمي والتصدي للمجرمين والمتفلتين وتحقيق وحدة الصف والكلمة والتوجه الى الله سبحانه وتعالى.

 

وجدد الوالي تأكيداته بأن المجرم ليس له قبيلة، داعيا أهالي المنطقة الى عدم إيواء المجرمين ومحاربة الظواهر السالبة كالمخدرات وغيرها، مؤكدا اهتمامه بتوفير كل المعينات الضرورية لأهل المنطقة، ووجه الوالي بفتح مدرسة ومركز صحي وحفر بئرين مياه بالمنطقة وأضاف بأن الأمن والاستقرار هي من أولويات برامج الدولة، وأكد بأن الولاية قد شهدت الأمن والاستقرار، بعد أن انتهت الحرب في دارفور ، مشيرا الى ان الحكومة تعكف على معالجة آثار وإفرازات الحرب وتوفير الخدمات للمواطنين.

من جانبه أكد رئيس المجلس التشريعي بالولاية عيسى محمد عبدالله – خلال مخاطبته الاحتفال – أن الولاية تتجه الآن نحو التنمية والاستقرار وتأمين السلم الاجتماعي والحوار الوطني بعد انتهاء التمرد بدارفور، مشيرا الى المبادرة التي أطلقها المجلس التشريعي الولائي للسلم والخدمات بالولاية والتي قال إنها هدفت لتحقيق العيش في سلام حقيقي بين جميع مكونات الولاية، داعيا مواطني المنطقة الى الاهتمام بتعليم الأبناء والبنات وفتح المدارس والخلاوي، مشيدا بالجهود الكبيرة لقيادات المنطقة في رتق النسيج الانتاجي والعيش في استقرار ووئام .

من جهته أكد معتمد محلية الواحة إدريس طريح مضي المحلية في محاربة الظواهر السالبة خاصة المخدرات التي قال إنها تعد واحدة من خطط الصهيونية العالمية لتدمير ابناء السودان، وتطرق المعتمد الى خطة محليته لتوفير معينات العودة الطوعية، من أجل تعزيز الاستقرار، مؤكداً أن منطقة ام سيالة تعيش في أمن وسلام.

الى ذلك؛ حيا نائب الدائرة الأستاذ آدم إسحق منان؛ حيا قطاعات المرأة والشباب والطلاب والقوات المسلحة مستعرضا مجمل قضايا المنطقة، وطالب بأهمية تقديم الخدمات لمواطني المحلية، مشيرا إلى أن المنطقة تعاني من العطش، مطالبا حكومة الولاية بوضع لبنة أساسية لتوفير الخدمات بالمنطقة، مؤكدا جدية المنطقة في محاربة المتفلتين.

وخاطب الحشد الجماهيري لمواطني المنطقة العميد الركن الصادق المهدي قائد اللواء 22 بالفرقة السادسة متناولا الإنجازات التي حققتها الكتيبة 187مشاة بمنطقة ام سيالة رام الله، ودورها خلال فترة العمليات السابقة؛ خاصة تمشيط طريق الفاشر نيالا وطريق كتم الفاشر؛ بجانب مشاركات الكتيبة في عدد من المعارك في شرق جيل سرونق وغيرها، وقال إن افتتاح مباني الكتيبة بمنطقة ام سيالة على يد والي الولاية وقائد الفرقة اللواء الركن عادل حسن حامد الجمري؛ والذي تم بجهد خاص من أفراد الكتيبة، سيساهم في تعزيز الاستقرار في المنطقة، مشيرا الى مساهمة الكتيبة في العودة الطوعية لأهل المنطقة .

وكان والي الولاية وقائد الفرقة السادسة الجديد اللواء عادل حسن حامد الجمري والوفد المرافق قد قاموا بافتتاح مباني الكتيبة 187 التابعة للواء 22 مشاة بالفرقة السادسة، وتفقد الوالي مكاتب الإدارة والعمليات والكتبة، كما افتتح مصلى الكتيبة، هذا وتم خلال اللقاء تكريم والي ولاية شمال دارفور وأعضاء لجنة أمن الولاية ورئيس المجلس التشريعي وعدد من وزراء الحكومة.

  • شاركنا برأيك
  • عداد الزوار

ما رأيك فى موقعنا الجديد

ممتاز - 0%
جيد جدا - 0%
متوسط - 0%
ضعيف - 0%

التصويت الكلى: 0
The voting for this poll has ended on: 10 آذار 2015 - 08:22
122369
اليوماليوم187
الأمسالأمس670
هذا الاسبوعهذا الاسبوع857
هذا الشهرهذا الشهر7249
الجميعالجميع122369
الأعلى زيارة 12-05-2017 : 696
UNKNOWN
المتواجدون حالياً 0
الزوار 100
المسجلين 3
Registered Today 0
المتواجدون حالياً
-

This page uses the IP-to-Country Database provided by WebHosting.Info (http://www.webhosting.info), available from http://ip-to-country.webhosting.info

الإذاعات و القنوات

الإذاعات و القنوات


  
الـــصحــف

جديد الفيديو

مواقع ذات صلة

أخبار انتخابات السودان 2015

تواصل معنا

إشترك فى النشرة الالكترونية