المقالات

اليوناميد يشيد بالقضاء السوداني ودوره في حل المنازعات

أشاد قسم سيادة حكم القانون ببعثة الاتحاد الافريقي و الأمم المتحدة بدارفور (اليوناميد) بالقضاء السوداني ودوره في حل المنازعات وقدرته على الفصل فيها على كافة المستويات .

 

وأكد استقلالية القضاء السوداني عن السلطات الأخرى وأن النظام القضائي السوداني يعتبر نظاما قويا قادرا على القيام بدوره على أكمل وجه.

جاء ذلك لدى لقاء مولانا بروفيسور حيدر أحمد دفع الله رئيس القضاء بمكتبه صباح اليوم مع السيدة فرانسوا سيمارد رئيس قسم سيادة حكم القانون ببعثة الاتحاد الافريقى والامم المتحدة لدارفور (يوناميد ) حيث بحثا سبل تفعيل التعاون المشترك في مجال التدريب ورفع القدرات .

و أكد مولانا حيدر اهتمام السلطة القضائية بتأهيل القضاة والكوادر المساعدة لتمكينهم من القيام بدورهم وفق القوانين المنظمة، مشيرا الى الجهود التي بذلت لتقصير الظل القضائي بتأسيس محاكم بمناطق دارفور وكل ولايات السوان الاخرى لتحقيق السلم الاجتماعي بجانب سيادة حكم القانون و نشر محاكم المدن والارياف للفصل في المنازعات ذات الطبيعة البسيطة.

واستعرض رئيس القضاء النظام القضائي السوداني الذي يقوم على مبدأ الفصل بين السلطات واستقلاليته التامة.

من جهتها أكدت السيدة فرانسوا أهمية تفعيل التعاون المشترك في مجال التدريب والتأهيل مضيفة أن وجود المحاكم والأجهزة العدلية بولايات دارفور يسهم اسهاماً فاعلاً في ترسيخ مبدأ سيادة حكم القانون وتحقيق العدالة الاجتماعية داعية للعمل على رفع كفاءة المحاكم الأهلية مشيدة بدورها في حل المنازعات بالطرق الودية .

(سونا)

  • شاركنا برأيك
  • عداد الزوار

ما رأيك فى موقعنا الجديد

ممتاز - 0%
جيد جدا - 0%
متوسط - 0%
ضعيف - 0%

التصويت الكلى: 0
The voting for this poll has ended on: 10 آذار 2015 - 08:22
95573
اليوماليوم175
الأمسالأمس327
هذا الاسبوعهذا الاسبوع792
هذا الشهرهذا الشهر2861
الجميعالجميع95573
الأعلى زيارة 04-29-2017 : 463
UNKNOWN
المتواجدون حالياً 0
الزوار 16
المسجلين 3
Registered Today 0
المتواجدون حالياً
-

This page uses the IP-to-Country Database provided by WebHosting.Info (http://www.webhosting.info), available from http://ip-to-country.webhosting.info

الإذاعات و القنوات

الإذاعات و القنوات


  
الـــصحــف

جديد الفيديو

مواقع ذات صلة

أخبار انتخابات السودان 2015

تواصل معنا

إشترك فى النشرة الالكترونية