المقالات

وزير الداخلية يقف ميدانيا على الأضرار التي سببتها الفيضانات بمحلية السوكي ولاية سنار

وقف  وزير الداخلية الفريق شرطة حامد منان ، خلال زيارته لسنجة حاضرة ولاية سنار أمس

  رافقه فيها  والي سنار الضو الماحي وأعضاء حكومته ومدير المجلس القومي للدفاع المدني الفريق شرطة هاشم حسين عبدالمجيد ووزيرة الدولة للصحة فردوس عبدالرحمن  والأمين  العام للهلال الأحمر السوداني  ومفوض العون الإنساني والجهات ذات الصلة لطوارئ الخريف  ، ميدانيا  على الأضرار التي سببتها الفيضانات بمحلية السوكي في  ودعائس ودونتاي وبعض القرى الواقعة  في مناطق الهشاشة كما تفقدوا الجسر الواقي لمدينة سنجة  .

وأطمأن وزير الداخلية على الأوضاع وخطط الولاية وجهودها في جانب طوارئ الخريف .

ووجه حكومة ولاية سنار باتخاذ قرارات حاسمة ووضع حلول جذرية لمعالجة سكن القرى التي تقع في مرمى السيول والمناطق المنخفضة على الشريط  النيلي .

كما وجه المجلس القومي للدفاع المدني بإرسال  مواد الايواء ومعينات الطوارئ فورا لولاية سنار تحسبا لاية طوارئ أو  توقعات  بزيادة مناسيب النيل الازرق .

وكان وزير الداخلية قد عقد  إجتماعا مشتركا  بقصر الشرطة بسنجة ضم لجنة أمن الولاية وغرفة طوارئ الخريف  ووزارة الصحة والمنظمات التطوعية بالولاية أستمع فيه الى تقارير حول محاور عمل حكومة سنار لمجابهة طوارئ الخريف وعمل الردميات والجسور الواقية من خطر السيول والفيضانات بجانب مكافحة الاسهالات المائية .

فيما أكد والي سنار الضو الماحي الشروع في خطة إستراتيجية لترحيل السكان الذين يقطنون على مقربة من النيل الازرق ومناطق الهشاشة الى مناطق آمنة وطالب الوالي بزيادة الدعم المركزي لمجابهة طوارئ الخريف وناشد المنظمات والفعاليات الشبابية والطلابية وكل قطاعات المجتمع بتكثيف الجهود   للعبور من فترة الخريف بأمان .

فيما دعت وزيرة الدولة للصحة فردوس عبدالرحمن  بضرورة التدخلات لمعالجة الآثار السالبة للفيضانات واستصحاب الحلول الجذرية لترحيل  كل القرى التي تحاصرها الفيضانات سنويا وتحدث بها الخراب والدمار الى مناطق أكثر أمنا وسكنا للمواطنين  .

وأضافت يجب أن تستمر عمليات الكلورة لتوفير مياه صحية تجنبنا الاسهالات المائية.

الفريق شرطة هاشم حسين رئيس المجلس القومي للدفاع المدني   ناشد المواطنين القاطنين على ضفتي النيل الازرق في مناطق الهشاشة الابتعاد عن مناطق الخطر حفاظا علي الأرواح  والممتلكات وقال إن المجلس ظل يراقب الوضع عن كثب والزيادة في المناسيب العليا للنيل الأزرق لإجراء التدخلات اللازمة  ووجه المنظمات وفعاليات المجتمع المحلي  بالعمل الاستباقي  للوقاية من  الفيضانات والسيول .

وأشار وزير التخطيط العمراني بولاية سنار عبد العظيم فضل الله الى ما نفذته غرفة الطوارئ من ردميات وجسور واقية وتطهير المصارف  كاشفا عن  حاجة الولاية لتوفير بعض معينات الطوارئ من آليات وطلمبات شفط لتصريف المياه الراكدة 

وكشف وزير التخطيط العمراني بالولاية عن جهود وزارته  في ترحيل أحياء كاملة بقرى كانت تتأثر بالفيضانات على ضفتي النيل الازرق .

وأضاف أن مؤشر المناسيب مطمئن  حتى الآن  ما لم تحصل   زيادة في مناسيب النيل الازرق .

(سونا)

  • شاركنا برأيك
  • عداد الزوار

ما رأيك فى موقعنا الجديد

ممتاز - 0%
جيد جدا - 0%
متوسط - 0%
ضعيف - 0%

التصويت الكلى: 0
The voting for this poll has ended on: 10 آذار 2015 - 08:22
111946
اليوماليوم397
الأمسالأمس570
هذا الاسبوعهذا الاسبوع3167
هذا الشهرهذا الشهر11656
الجميعالجميع111946
الأعلى زيارة 11-21-2017 : 579
UNKNOWN
المتواجدون حالياً 0
الزوار 40
المسجلين 3
Registered Today 0
المتواجدون حالياً
-

This page uses the IP-to-Country Database provided by WebHosting.Info (http://www.webhosting.info), available from http://ip-to-country.webhosting.info

الإذاعات و القنوات

الإذاعات و القنوات


  
الـــصحــف

جديد الفيديو

مواقع ذات صلة

أخبار انتخابات السودان 2015

تواصل معنا

إشترك فى النشرة الالكترونية