المقالات

الملتقي التفاكري للجاليات السودانيه يختتم مداولاته ويصدر توصياته

أوصى الملتقى التفاكري للمجلس الأعلى للجاليات السودانية بالخارج في ختام مداولاته امس بجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج بحضور المهندس ابراهيم محمود حامد مساعد رئيس الجمهورية ، والاستاذ احمد سعد عمر وزير وزارة مجلس الوزراء - المشرف على جهاز المغتربين ، في مجال التعليم بإلغاء نظام الكوتة والعودة إلى القبول بنظام التميز .

 

واعلن الملتقى رفضه التام للقرار الأخير الذي قضى باعتماد درجة الإختبار التحصيلي الأول فقط مطالبا في هذا الصدد بأخذ النتيجة الافضل التي تؤهل أبناء السودانيين بالخارج للالتحاق بمؤسسات التعليم العالي السودانية.

واكد الملتقى اهميه العمل على فتح مدارس نظامية للمنهج السوداني بالمملكة العربية السعودية ، او السعي لإحياء المسارات في تعليم المنهج السوداني بالمدارس الأهلية والعالمية السعودية بالاستفادة من تطور العلاقات بين البلدين

وأوصى الملتقى بدمج التأمين الاجتماعي مع التأمينات الأخرى ، اضافة الى إيجاد حلول جذرية لمشاكل إسكان المغتربين والعائدين وادخال الخدمات للمخططات السكنية التي تم توزيعها للمغتربين عبر الخطة الاسكانية الخاصة بهم ، فضلا عن توصية الملتقى بتسهيل إجراءات إدخال معينات العمل ومعدات المهن في حال العودة النهائية واعفائها من الرسوم الجمركية والضرائب ، بجانب تسهيل إجراءات دخول سيارات العائدين واعفائها من شرط الموديل ودراسة إمكانية الإعفاء الجمركي لها وفق الضوابط التي تحقق النفع للعائدين وللدولة.

ودعا الملتقى الي ضرورة تخصيص مقاعد بالبرلمان للمغتربين عبر المجلس الأعلى للجاليات السودانية بالخارج وتسليم ملف الحوار المجتمعي للمغتربين للمجلس الاعلى للجاليات السودانية بالخارج ، وإعادة فتح منافذ للجوازات بجهاز المغتربين للحالات الطارئة .

من جهته أكد المهندس ابراهيم محمود حامد مساعد رئيس الجمهورية لدى مخاطبته الجلسة الختامية للملتقى التفاكري للمجلس الأعلى للجاليات السودانية بالخارج أهمية المجلس في قيادة الجاليات السودانية بالخارج وجمع كلمتها حول الوطن وتحويل مجرى الاستهداف الخارجي للبلاد إلى تعاون .

وحث محمود الجاليات السودانية بالخارج عبر المجلس الاعلى للجاليات على مواصلة جهودها لرفع الظلم الخارجي عن السودان مؤكدا في هذا السياق وطنية وغيرة أبناء السودان بالخارج على وطنهم داعيا السودانيين بالداخل والخارج إلى تناسي مرارات ومشاكل الماضي والالتفاف حول مشروع الحوار الوطني احزابا سياسية ومنظمات مجتمع مدني وكافة أطياف ومكونات المجتمع السوداني ومؤسساته والتوجه إلى القضايا الحقيقية من أجل بناء الوطن ومحاربة الجهوية والفقر والجهل .

وأكد مساعد رئيس الجمهورية ان الدولة تعول على دور المغتربين في الحوار الخارجي من واقع ان أهم التحديات التي تواجه السودان في هذه المرحلة هي التحديات الخارجية والتي ستلعب فيها علاقات السودانيين بالخارج دورا مهما في إحداث التحولات الإيجابية فيها خاصة وأن البيئة الآن أصبحت مواتية لإحداث تلك التحولات

.ودعا محمود السودانيين بالخارج إلى التفريق بين الوطن والحكومة والعمل من أجل بناء دولة القانون والمؤسسات التي تعتمد في المقام الأول على الكفاءات والمبادرات والمقدرات الفكرية والتي بموجبها يتحقق المشروع الأول والرئيسي لحكومة الوفاق الوطني وهو استقرار السودان وتنميته وتطوير انسانه بالاستفادة من موارده البشرية بالداخل والخارج ، اضافة الى موارده الطبيعية والمادية والتي بموجبها تتوفر كافة وسائل استيعاب العودة إلى الأوطان .

وأكد مساعد رئيس الجمهورية استعداد الرئاسة وبالتعاون مع مجلس الوزراء وجهاز المغتربين للعمل على حلحلة كافة قضايا المغتربين والتى وصفها بالمقدور عليهاوانزال توصيات الملتقى الى ارض الواقع

و ثمن الأستاذ أحمد سعد عمر وزير وزارة مجلس الوزراء - المشرف على جهاز المغتربين

دور المجلس الأعلى للجاليات السودانية بالخارج في تحقيق اللحمة الاجتماعية والوطنية لابناء السودان بالخارج ، مؤكدا اهتمام الدولة بالسودانيين بالخارج وحرصها على رد الجميل لهم ، مبينا ان انعقاد الملتقى التفاكري للمجلس الاعلى للجاليات السودانية بالخارج جاء في ظل تحولات كبيرة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي مؤكدا أن الدولة على مستوى حكومة الوفاق الوطني ستولي مخرجات وتوصيات الملتقى اهتماما كبيرا وستقدم للمجلس الدعم المادي والمعنوي للقيام برسالته كاملة حتى يتكمن من تحقيق الاهداف المرجوة منه .

وفي ما يلي العائدين من المملكة العربية السعودية أعلن سعد أنه تم اعفاؤهم من كافة الرسوم الموجودة بالميناء ،من رسوم ولاية وموانئ مبينا ان هناك لجنة وزارية تتابع باستمرار شأن عودتهم وتتابع قضاياهم خاصة الموقوفين بالسجون السعودية .

من جانبه أوضح السفير الدكتور كرار التهامي الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج ، أن الجهاز بدأ في استشراف مرحلة جديدة في التفكير الهجري عبر بناء القدرات والدراسات الهجرية المتخصصة ونقل المعرفة وتشكيل آليات العمل بمتطلبات الهجرة والمهاجرين وفق برنامج بعيد المدى بما يتواكب مع التطورات العالمية في هذا الملف ، كاشفا عن ان جهاز المغتربين حقق عددا من الإنجازات فيه تمثلت في انشاء الصندوق الخيري لدعم العودة ومجلس الخبراء السودانيين بالخارج والمجلس الاستشاري لاقتصاديات الهجرة والالية الوطنية لحماية السودانيين بالخارج وجائزة الدولة التقديرية للعلماء والخبراء السودانيين بالخارج وجامعة المغتربين وغيرها من الآليات والمؤسسات والتي جاءت باعتراف ودعم من الدولة تقديرا لمجاهدات السودانيين بالخارج وحرصها عليهم فاوجدت فرصا متعددة لهم في التعليم والاقتصاد والصناعات الصغيرة والتي تشكل جميعها روافدا للاقتصاد الوطني تستوعب سواعد أبناء السودان بالخارج وطاقاتهم

وقد كشف الدكتور ابراهيم أحمد البحاري رئيس المجلس الاعلى للجاليات السودانية بالخارج عن أهداف قيام الملتقى مبينا انها تتمثل في معالجة قضايا العودة الطوعية وتمهيد الطريق لخدمة الوطن عبر أبنائه بالخارج مبينا أنه تقع على المجلس مسؤولية تنظيم الوجود السوداني بالخارج وتوحيد كلمتهم حول الوطن مناشدا الدولة باستصحاب كافة أطياف المجتمع ومنظمات المجتمع المدني واشراكها في صناعة القرار وطالب البحاري في كلمته للجلسة الختامية للملتقى التفاكري للمجلس الأعلى للجاليات السودانية بالخارج ، طالب الحكومة بتخصيص مقاعد بالبرلمان للمغتربين ، كما طالب بتسليم ملف الحوار المجتمعي بالخارج للمجلس الاعلى للجاليات السودانية بالخارج .

(سونا)

  • شاركنا برأيك
  • عداد الزوار

ما رأيك فى موقعنا الجديد

ممتاز - 0%
جيد جدا - 0%
متوسط - 0%
ضعيف - 0%

التصويت الكلى: 0
The voting for this poll has ended on: 10 آذار 2015 - 08:22
125203
اليوماليوم378
الأمسالأمس705
هذا الاسبوعهذا الاسبوع3691
هذا الشهرهذا الشهر10083
الجميعالجميع125203
الأعلى زيارة 12-05-2017 : 696
UNKNOWN
المتواجدون حالياً 0
الزوار 99
المسجلين 3
Registered Today 0
المتواجدون حالياً
-

This page uses the IP-to-Country Database provided by WebHosting.Info (http://www.webhosting.info), available from http://ip-to-country.webhosting.info

الإذاعات و القنوات

الإذاعات و القنوات


  
الـــصحــف

جديد الفيديو

مواقع ذات صلة

أخبار انتخابات السودان 2015

تواصل معنا

إشترك فى النشرة الالكترونية