المقالات

والي غرب دارفور :اكتمال الترتيبات لاستقبال رئيس الجمهورية

 

 

عقد الأستاذ فضل المولى الهجا فضل المولى والي غرب دارفور مؤتمرا صحفياً مشتركا مع الأستاذ الطيب حسن بدوي وزير الثقافة الاتحادية بمدينة الجنينة أعلن فيه عن اكتمال الترتيبات لاستقبال رئيس الجمهورية في زيارة وصفها بالكبيرة والمهمة وذلك في اطار الترتيبات الجارية لإستقبال رئيس الجمهورية في الزيارة المقرر لها يومي الثلاثاء والاربعاء.

 

وقال الوالي ان الزيارة تأتي في مرحلة هامة من عمر البلاد مشيرا إلى الاستقرار الكبير للاوضاع الامنية في الولاية وسيطرة روح التعايش السلمي بين المجموعات السكانية وقال إن الزيارة ستشهد افتتاح عدد من المنشات الخدمية في مجال الصحة والتعليم والكهرباء جسور داخل المدينة ودور للعبادة واستاد الجنينة الذي يقام على شرف افتتاحه مباراة تأريخية بين المنتخب القومي والجنينة بجانب المشروعات الخاصة بمشروع شامل للدعم الاجتماعي بمباني ديوان الزكاة الجديدة واضاف ان رئيس الجمهورية سيقوم بزيارات الى كل من محلية فوربرنقا ومنطقة شكري في محلية الجنينة.

واكد الهجا ان حكومته اهتمت بعدد من قضايا المجتمع بعد انتهاء الحرب والتي تمثلت في محاور التعليم والسلم الاجتماعي والعودة الطوعية والرياضة وقال ان التحول الكبير الذي طرأ على استاد الجنينة يجعله من افضل الملاعب الرياضية في البلاد وان المعلب على اتم الاستعداد لإستقبال المنافسات المحلية والقومية والقارية واضاف ان هذا التأهيل يفتح الابواب واسعة لفرق الولاية للمنافسة في المنافسات القومية والقارية والوصول الى مراحل متقدمة .

وقال الهجا ان من ابرز اهتمامات حكومته بعد الحرب محاربة الفقر والبطالة والاهتمام بقضايا الشباب عبر التمويل الاصغر والمشروعات الشبابية كما اهتمت حكومة الولاية بقضايا الثقافة وان البنيات التحتية التي نفذت في الولاية من خلال مشروع الجنينة عاصمة للثقافة السودانية كفيلة بتحريك المجتمع الذي يعج بالثقافات المتنوعة في الولاية وتغذية العقول عبر المكتبة المركزية الضخمة في الولاية وقال والي غرب دارفور ان خطة الولاية تجاه توفير الخدمات بالولاية تم من خلالها تعيين الف قابلة في المناطق الريفية وثمانمائة معلم بجانب تأهيل مطبعة الكتاب المدرسي وورشة صناعة مواد الإجلاس للمدارس .

من جانبه اشار الاستاذ الطيب حسن بدوي وزير الثقافة الاتحادي الى ان من ابرز مقومات اختيار الجنينة عاصمة للثقافة السودانية كتجربة اولى الدور الكبير لها في صد العدوان الفرنسي الحفاظ على الثقافة السودانية بجانب البطولات والتضحيات التي قدمها الشعب السوداني في العديد من الملاحم التأريخية ضد الغزاة مؤكدا ان المشروع الذي جاء إيمانا للدور الكبير للثقافة في اعادة بناء المجتمعات بعد تفككها وفقا للدراسات والتجارب العالمية وقال إن الاهداف الاساسية هي بناء المعاني قبل المباني وتنفيذ الأنشطة الثقافية المتبادلة بين الثقافات السودانية المتنوعة وتجهيز البنيات التحتية لدور الثقافة اضافة الى الاهداف التنظيمية والادارية مؤكدا أن تلك الاهداف تحققت بصورة كبيرة معلنا عن البدء في ختام فعاليات المشروع في الجنينة منذ الثاثلث عشر من الشهر الحالي وحتى العشرين منه إيذانا بانتقال الراية للولاية الشمالية في الليلة الثقافية التي يشهدها رئيس الجمهورية واستلام الراية من والي غرب دارفور وتسليمها لوالي الشمالية .

وقال وزير الثقافة ان المشروع اسس للعمل الثقافي في الولاية للاجيال القادمة بصورة جيدة مؤكداً بروز العديد من المواهب في المجالات الثقافية المختلفة طوال فترة المشروع بالجنينة وأبان أن المدة المقررة لدورة المشروع قد تم تحديدها بثلاثة اعوام فقط للمدينة الواحدة واعلن التزام وزارته بإكمال المشروعات التي لم تكتمل حتى اللحظة.

(سونا)

  • شاركنا برأيك
  • عداد الزوار

ما رأيك فى موقعنا الجديد

ممتاز - 0%
جيد جدا - 0%
متوسط - 0%
ضعيف - 0%

التصويت الكلى: 0
The voting for this poll has ended on: 10 آذار 2015 - 08:22
96307
اليوماليوم289
الأمسالأمس265
هذا الاسبوعهذا الاسبوع1561
هذا الشهرهذا الشهر3595
الجميعالجميع96307
الأعلى زيارة 04-30-2017 : 463
UNKNOWN
المتواجدون حالياً 0
الزوار 50
المسجلين 3
Registered Today 0
المتواجدون حالياً
-

This page uses the IP-to-Country Database provided by WebHosting.Info (http://www.webhosting.info), available from http://ip-to-country.webhosting.info

الإذاعات و القنوات

الإذاعات و القنوات


  
الـــصحــف

جديد الفيديو

مواقع ذات صلة

أخبار انتخابات السودان 2015

تواصل معنا

إشترك فى النشرة الالكترونية