المقالات

وزير الخارجية يلتقي ممثلي منظمات المجتمع المدني والمراكز الأمريكية ويطالب الجميع بدعم رفع العقوبات عن السودان

 في ختام زيارته لواشنطن استضاف معهد السلام الأمريكي وزير الخارجية برفيسور إبراهيم غندور في جلسة نقاش خاصة حول السودان؛ وذلك حيث شارك في الجلسة عدد كبير من مراكز البحوث والدراسات ومنظمات المجتمع المدني، فضلاً عن حضور ممثلي بعض الأجهزة التنفيذية والتشريعية الأمريكية.

 

وقد شارك في الجلسة - إلى جانب خبراء معهد السلام الأمريكي - ممثلون من مستشارية الأمن القومي الأمريكي، و لجنتا العلاقات الخارجية بمجلسي الشيوخ والنواب، ووزارة الخارجية الأمريكية، ومنظمة هيومان رايتس ووتش، ومنظمة أوكسفام، ومجموعة الأزمة الدولية، ومؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات، ومنظمة هيومانيتي يونايتيد، ومركز إفريقيا للدراسات الاستراتيجية، ومركز أبحاث الكونغرس الأمريكي، ومنظمة مشروع كفاية، فضلا عن ممثلين لبعض أعضاء الكونغرس الأمريكي ومهتمين بالشأن السوداني وأعضاء السفارة السودانية بواشنطن.

استهلت الجلسة السيدة سوزان ستيقانت مديرة قسم إفريقيا بمعهد السلام الأمريكي بالتأكيد على أن زيارة السيد وزير الخارجية تأتي في لحظة مهمة من تاريخ العلاقات بين البلدين بعد الارتباط الإيجابي بينهما .

بعدها أدار الجلسة السفير جوني كارسون مستشار رئيس معهد السلام الأمريكي للشؤون الإفريقية والذي رحب بدوره بالسيد الوزير وأعرب عن سعادته بهذه الجلسة، مشيراً إلى أن السودان هو مثار اهتمام لمعهد السلام الأمريكي لأكثر من عقدٍ من الزمان إذ أن المعهد يتطلع لتحقيق السلام والاستقرار في السودان. وقال السفير كارسون إن وجود السيد الوزير في واشنطون يمثل سانحة ممتازة للإجابة عن بعض الأسئلة .

وقدم السيد الوزير شرحاً وافياً للعلاقات السودانية الأمريكية ومراحلها التي مرت بها خاصة بعد خطة المسارات الخمسة، وأكد مجدداً أهمية ودور السودان في محيطه الإقليمي، وأن رفع العقوبات يعني المزيد من الارتباط الإيجابي بين السودان والولايات المتحدة وصولاً للأهداف والمصالح المشتركة في المنطقة.

وعبر عن الآثار السالبة للعقوبات على قطاعات مختلفة في السودان، وأن ذلك انعكس على الشعب السوداني بصورة كبيرة.

وفي سياق إجاباته عن تساؤلات الحضور أكد السيد الوزير اهتمام السودان بقضايا حقوق الإنسان، مشيراً لعدم وجود اعتقالات سياسية او انتهاكات في حقوق الإنسان مجدداً تمتع السودان بالحريات الدينية واحترام المواثيق الدولية.

وعبر عن تطلعه لعلاقات طبيعية مع الولايات المتحدة وتعزيز المصالح المشتركة، داعياً المنظمات ومراكز البحوث والفاعلين لتبني مواقف واتجاهات إيجابية لرفع العقوبات عن السودان. مؤكداً أن الدولة والشعب السوداني يتطلعون لإنهاء تلك العقوبات لإيقاف المعاناة، والمضي قدماً نحو السلام والاستقرار والتنمية وأشار الى أهمية تبني الجميع مواقف وطنية تتجاوز الأطر الضيقة وتنظر لمصالح الشعب السوداني ودعم رفع العقوبات .

(سونا)

  • شاركنا برأيك
  • عداد الزوار

ما رأيك فى موقعنا الجديد

ممتاز - 0%
جيد جدا - 0%
متوسط - 0%
ضعيف - 0%

التصويت الكلى: 0
The voting for this poll has ended on: 10 آذار 2015 - 08:22
96307
اليوماليوم289
الأمسالأمس265
هذا الاسبوعهذا الاسبوع1561
هذا الشهرهذا الشهر3595
الجميعالجميع96307
الأعلى زيارة 04-30-2017 : 463
UNKNOWN
المتواجدون حالياً 0
الزوار 54
المسجلين 3
Registered Today 0
المتواجدون حالياً
-

This page uses the IP-to-Country Database provided by WebHosting.Info (http://www.webhosting.info), available from http://ip-to-country.webhosting.info

الإذاعات و القنوات

الإذاعات و القنوات


  
الـــصحــف

جديد الفيديو

مواقع ذات صلة

أخبار انتخابات السودان 2015

تواصل معنا

إشترك فى النشرة الالكترونية