المقالات

رئيس المؤتمر الوطني بشمال دارفور : سنجمع السلاح ولا تراجع عن قرارت الدولة الرامية لتحقيق السلام

 

 

جدد رئيس حزب المؤتمر الوطني والي شمال دارفور عبد الواحد يوسف إبراهيم عزم حكومته وجديتها في إنفاذ القرارت الرئاسية المتعلقة بجمع السلاح وقال (سنجمع السلاح من أيدي المواطنين ولا تراجع عن قرارات الدولة الرامية لتحقيق السلام وحفظ الأمن والاستقرار) ، مشددا على الاهتمام بمعالجة آثار الحرب وبناء الثقة بين مكونات المجتمع بالولاية.

 

وأكد إبراهيم لدى ترؤسه اجتماع المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني الذي اختتم في ساعة متأخرة من ليلة أمس بقاعة الشهيد يعقوب حسين، أكد استعداد حزبه لقيادة الانتخابات العامة في العام 2020م وذلك من خلال المراجعات التي تمت مؤخرا والتي تمثلت في قيام المؤتمرات بكافة المستويات التنظيمية و استكملت بمشروع حصر العضوية الذي يهدف لتوفير المعلومات الأساسية والتأكد من الوجود الفعلي لعضوية الحزب بالولاية.

واضاف أنهم مستمرون في الجهاز التنفيذي لانفاذ العديد من المشروعات التنموية بالولاية التي من شأنها المساهمة في تخفيف أعباء المعيشة ورفع المعاناة عن كاهل مواطن الولاية والإيفاء بما وعد به حزب المؤتمر الوطني في انتخابات 2015م، معلنا عن حزمة من المشروعات لما تبقى من العام 2017م.

إلى ذلك قدم نائب رئيس المؤتمر الوطني للشئون السياسية والتنظيمية أبوبكر هارون سليمان مصفوفة أنشطة الحزب للـ100 يوم القادمة لتجويد الأداء ومتابعة المستجدات التنظيمية والسياسية والتي يأتي على رأسها دعم تنفيذ حملة جمع السلاح والاهتمام بمعاش الناس ورفع الإنتاج واستكمال مشاريع النهضة، مبينا أن خطة الحزب لإسناد الحملة القومية لجمع السلاح بالولاية تقوم على التوعية والتبشير بأهداف الحملة ونتائجها المتوقعة.

وشدد على ضرورة فرض هيبة الدولة وبسط سيادة حكم القانون عبر الأنشطة والبرامج التي اعتمدتها الخطة ووسائل تنفيذها المتمثلة في الندوات والمنتديات والبرامج الإعلامية واللقاءات التعبوية والتنويرات التي من شأنها تحريك عضوية الحزب والمجتمع لاسناد ودعم حملة جمع السلاح والمشاركة في الهم الوطني.

ومن جهته إستعرض رئيس القطاع الاقتصادي بالحزب وزير المالية والاقتصاد الدكتور محمد يحي حامد تقرير الاداء في مشروعات التنمية التي نفذت خلال الفترة من 2015م - 2017م في مجالات الطرق ومشروعات التعليم والصحة والمياه والكهرباء، وقال ان الولاية طرحت العديد من العطاءات لإنشاء عدد من المشروعات الخدمية، مشيدا بالتناغم الكامل بين كافة مكونات الجهاز التنفيذي بالولاية لتنفيذ المشروعات التي تلامس هموم وقضايا المواطن.

وكان المكتب القيادي قد إستمع الى تنويرات حول حملة جمع السلاح وزيارة والي الولاية للخرطوم ومتابعته لعدد من القضايا من خلال لقاءاته مع القيادات السياسية والتنفيذية بالحكومة الاتحادية والتي تم خلالها مناقشة قضايا التنمية والامن والاستقرار بالولاية، كما استمع الاجتماع الي تقرير الاداء حول مشروعات حصر العضوية .

وفي ختام الاجتماع امن المكتب القيادي على ضرورة قيادة قواعد الحزب لحراك تبشيري بقرارات الدولة وجديتها في جمع السلاح، مثمنا مشاركة وتفاعل العضوية في كل انشطة وبرامج الحزب والالتزام بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني بعد نقاش مستفيض وتداول حول تلك التقارير والرؤى، خلص الاجتماع الي عدد من التوصيات التي من شانها تجويد الاداء التنفيذي والتنظيمي و السياسي بالولاية.

(سونا)

  • شاركنا برأيك
  • عداد الزوار

ما رأيك فى موقعنا الجديد

ممتاز - 0%
جيد جدا - 0%
متوسط - 0%
ضعيف - 0%

التصويت الكلى: 0
The voting for this poll has ended on: 10 آذار 2015 - 08:22
96775
اليوماليوم136
الأمسالأمس324
هذا الاسبوعهذا الاسبوع136
هذا الشهرهذا الشهر4063
الجميعالجميع96775
الأعلى زيارة 04-30-2017 : 463
UNKNOWN
المتواجدون حالياً 0
الزوار 77
المسجلين 3
Registered Today 0
المتواجدون حالياً
-

This page uses the IP-to-Country Database provided by WebHosting.Info (http://www.webhosting.info), available from http://ip-to-country.webhosting.info

الإذاعات و القنوات

الإذاعات و القنوات


  
الـــصحــف

جديد الفيديو

مواقع ذات صلة

أخبار انتخابات السودان 2015

تواصل معنا

إشترك فى النشرة الالكترونية