المقالات

اختتام المباحثات المشتركة للجنة العليا بين حزبي المؤتمر الوطني والحركة الوطنية للانقاذ التشادي

 

 

 ( سونا )- اختتمت بانجمينا مساء أمس المباحثات المشتركة للجنة العليا الحزبية بين حزبي المؤتمر الوطني والحركة الوطنية للانقاذ الحاكمة في دولة تشاد واصدرت بيانها الختامي الذي وقع عليه المهندس ابراهيم محمود مساعد رئيس الجمهوريه نائب رئيس حزب المؤتمر الوطنى والسيد محمد زين بادا الأمين العام للحركة الوطنية للانقاذ عن الجانب التشادي .

 

ودعا البيان الى تركيز العمل في الفترة المقبلة على الاقتصاد والتجارة بين البلدين وبذل الجهود لتذليل كافة الصعاب التي تواجه التجارة البينية وتجارة الترانزيت بين البلدين.

وشدد البيان علي أهمية العمل على إقامة مؤتمر الحدود بين البلدين .

واكد السودان التزامه بالعمل على مراجعة كافة الاجراءات الخاصة بالبضائع التشادية العابرة مع جهات الاختصاص.

واتفق الطرفان على تفعيل وتقنين تجارة الترانزيت. و السعي لتوقيع اتفاقية للتجارة التفضيلية بين البلدين.

وحث البيان وزراء النقل في البلدين لابرام اتفاقية النقل للسماح للشاحنات التشادية بالعبور الي السودان.

وفيما يلي تورد /سونا /نص البيان الختامي

بسم الله الرحمن الرحيم

البيان الختامي

وفاءاً للإتفاق المبرم بين حزبي الحركة الوطنية للإنقاذ والمؤتمر الوطني ،و الذي تمخض عنه تكوين اللجنة العليا الحزبية المشتركة ، وبدعوة كريمة من معالي الأمين العام للحركة الوطنية للإنقاذ السيد محمد زين بادا ، وصل الى انجمينا بتاريخ 22 سبتمبر 2017م ، وفد عال المستوى من حزب المؤتمر الوطني السودان ، برئاسة المهندس ابراهيم محمود حامد – نائب الرئيس لشئون الحزب ، يرافقه عدد من قيادات الحزب ورجال الاعمال وقيادات الخدمة المدنية.

استقبل الوفد بمطار انجمينا الأمين العام للحركة الوطنية للانقاذ ، السيد محمد زين بادا ،وقيادات المكتب السياسي الوطني ورجال الاعمال .

بدأت الاجتماعات الرسمية بين الحزبين بتاريخ 23 سبتمبر 2017م بضاحية مارا ، وترأس الجلسة الافتتاحية معالي الامين العام للحركة الوطنية للانقاذ الذي افتتحها بكلمة ضافية رحب خلالها بالوفد الزائر الذي أتى الى انجمينا في اطار الاتفاقيات الموقعة بين الحزبين ، وأكد عمق العلاقات بين الحزبين والبلدين الشقيقين.

ثم تحدث المهندس ابراهيم محمود حامد – نائب الرئيس لشئون الحزب بالمؤتمر الوطني ، وعبر عن شكره وتقديره لقيادة الحركة الوطنية للانقاذ، ونقل تحيات رئيس المؤتمر الوطني – رئيس جمهورية السودان ، المشير عمر حسن أحمد البشير الى أخيه فخامة الرئيس المؤسس للحركة الوطنية للأنقاذ – رئيس جمهورية تشاد الرئيس ادريس ديبي اتنو ، واثنى على العلاقات بين البلدين الشقيقين ووصفها بالضاربة في الجذور.

ثم دخل الوفدان في جلسة مباحثات مشتركة ترأس خلالها الجانب التشادي ، السيد د.زكريا محمد صالح – نائب الأمين العام. بينما ترأس السوداني ، السيد الصادق محمد علي – نائب رئيس قطاع العلاقات الخارجية ،

ابتُدر الاجتماع بإجراء تسليم رئاسة اللجنة العليا الحزبية المشتركة الى المؤتمر الوطني لدورة تستمر لمدة ستة أشهر ، ثم تم التداول في عدد من النقاط شملت:

تقديم تقرير لأداء اللجنة الحزبية المشتركة للفترة الماضية واجازته.

وضع مقترحات لخطة عمل اللجنة للفترة المقبلة:

تركيز العمل في الفترة المقبلة على الاقتصاد والتجارة بين البلدين.

بذل الجهود لتذليل كافة الصعاب التي تواجه التجارة البينية وتجارة الترانزيت بين البلدين.

العمل على اقامة مؤتمر الحدود بين البلدين .

ثم انتقل الاجتماع الى جلسة مباحثات بين رجال الاعمال من الجانبين ، وتم خلال الاجتماع استعراض المشاكل والمعوقات التي تعترض التجارة وتجارة الترانزيت بين البلدين.

مخرجات الاجتماع:

التزام الجانب السوداني بالعمل على مراجعة كافة الاجراءات الخاصة بالبضائع التشادية العابرة مع جهات الاختصاص.

اتفق الطرفان على تفعيل وتقنين تجارة الترانزيت.

السعي لتوقيع اتفاقية للتجارة التفضيلية بين البلدين.

حث وزراء النقل في البلدين لابرام اتفاقية النقل للسماح للشاحنات التشادية بالعبور الي السودان.

حث هيئة الاستثمار التشادية بالترويج عن فرص الاستثمار في تشاد والميزة التفضيلية التي يمكن منحها لرجال الاعمال السودانيين.

التزام أمين أمانة اصحاب العمل - رئيس الغرفة التجارية السودانية بزيارة تشاد برفقة وفد من رجال الاعمال السودانيين في اقرب فرصة ممكنة.

تكوين مجلس رجال الاعمال المشترك التشادي السوداني.

التزام الجانب السوداني بالسعي لزيادة عدد المنح الدراسية للطلاب التشاديين.

العمل على تنشيط المنطقة الحرة بالجنينة ودراسة دمج المناطق الحرة الحدودية بين البلدين لتكون منطقة حرة مشتركة كرمز للتكامل الاقتصادي بين البلدين.

تأسيس شركة مشتركة بين رجال الأعمال في البلدين تعمل في مجالات التجارة ،النقل والصناعة والزراعة.

العمل على فتح قنوات مصرفية جديدة ، وحث البنك الزراعي التجاري بتشاد ومصارف الساحل والصحراء بتشاد والسودان للقيام بهذه المهمة.

حث البنك الزراعي التجاري بتشاد على فتح فروع خاصة في المناطق الزراعية والتجارية.

حث حكومتي البلدين للتنسيق المشترك في المحافل والمؤسسات المالية الاقليمية والدولية للدفع بالمشروع الاستراتيجي لخط السكة حديد القاري بورتسودان – انجمينا – داكار.

 

  • شاركنا برأيك
  • عداد الزوار

ما رأيك فى موقعنا الجديد

ممتاز - 0%
جيد جدا - 0%
متوسط - 0%
ضعيف - 0%

التصويت الكلى: 0
The voting for this poll has ended on: 10 آذار 2015 - 08:22
125042
اليوماليوم217
الأمسالأمس705
هذا الاسبوعهذا الاسبوع3530
هذا الشهرهذا الشهر9922
الجميعالجميع125042
الأعلى زيارة 12-05-2017 : 696
UNKNOWN
المتواجدون حالياً 0
الزوار 73
المسجلين 3
Registered Today 0
المتواجدون حالياً
-

This page uses the IP-to-Country Database provided by WebHosting.Info (http://www.webhosting.info), available from http://ip-to-country.webhosting.info

الإذاعات و القنوات

الإذاعات و القنوات


  
الـــصحــف

جديد الفيديو

مواقع ذات صلة

أخبار انتخابات السودان 2015

تواصل معنا

إشترك فى النشرة الالكترونية