المقالات

لجنة التشريع بالبرلمان تنظم ورشة حول الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان التي لم يصادق عليها السودان

نظمت لجنة التشريع والعدل وحقوق الإنسان بالمجلس الوطني برئاسة رئيس اللجنة عثمان حسن نمر ورشة عمل أمس حول الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان التي لم يصادق عليها السودان بحضور رؤساء اللجان وبالتنسيق مع المفوضية القومية لحقوق الإنسان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي .

 

وأكد نائب رئيس المجلس الوطني مولانا أحمد محمد آدم التجاني لدى مخاطبته الورشة أهمية التواصل مع منظمات المجتمع المدني المختصة بحقوق الإنسان. وكشف عن قيام المجلس الوطني بعمل تشريعي ورقابي خلال هذه الدورة يتعلق بالجانب الذي يعزز حقوق الإنسان في السودان إضافة لتطبيق مخرجات الحوار الوطني الذي أفرد مساحة واسعة للحريات وتعزيز الحقوق مشيرا لدستور البلاد للعام2005 الذي شمل جميع الحقوق .

واعتبر نائب الرئيس هذه الحقوق حجر الأساس للعدالة الاجتماعية والمساواة. وقال إن كافة الاتفاقيات المضمنة في الدستور والتي صادق عليها السودان جزء لا يتجزأ من وثيقة الحقوق مشيرا إلى ان الاختفاء القسري منصوص عليه في القانون الجنائي ووعد بأن تكون توصيات الورشة محل تقدير للبرلمان وأن تدرس عبر اللجنة المعاهدات التي لم يوقع عليها السودان ويؤخذ فيها الرأي إذا لم يكن هناك عائق مؤكدا مساندة المجلس للمفوضية القومية لحقوق الانسان مشيرا الى أن السودان يسير في الاتجاه الصحيح في هذا المجال .

وأكد رئيس اللجنة عثمان نمر أهمية الورشة في دعم حقوق الانسان وأشار لدور اللجنة التشريعي حين تودع هذه الاتفاقيات منضدة المجلس الوطني .

من جانبها تحدثت رئيسة المفوضية القومية لحقوق الإنسان حرية إسماعيل عن آليات تنفيذ حقوق الإنسان مشيرة لوجود منظمات وطنية تعمل على النهوض بحقوق الإنسان في السودان وعددت الاتفاقيات التي لم يصادق عليها السودان وهي أربع من جملة تسع إتفاقيات والمتمثلة في اتفاقيتي مناهضة التعذيب وحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري.

واستعرضت الورشة ورقتي عمل الاولى للتعريف باتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللا إنسانية والتي قدمها دكتور ابو القاسم قور وترى الدول الأطراف في هذه الاتفاقية أن الاعتراف بالحقوق المتساوية وغير القابلة للتصرف لجميع أعضاء الأسرة هو وفقا للمبادئ المعلنة في ميثاق الامم المتحدة اساس الحرية والعدل والسلم في العالم. فيما تعتبر الاتفاقية الدولية لحماية جميع الاشخاص من الاختفاء القسري والتي قدمتها خلال الورشة إشراق بن الزين أن ميثاق الأمم المتحدة يفرض على الدول الإلتزام بتعزيز احترام حقوق الانسان .

وأكد أعضاء المجلس الوطني المشاركين في الورشة دعمهم ومساندتهم للمفوضية القومية لحقوق الإنسان خاصة في مجال التشريعات والقوانين الخاصة بحقوق الانسان، مشيرين إلى أن عمر اتفاقية التعذيب الدولية ثلاثون عاما وهي فترة كفيلة لأن يراجع السودان هذه الاتفاقية مما يعزز حقوق الإنسان مؤكدين أن مبدأ الاتفاقية مقبول لدى البرلمان .

(سونا)

  • شاركنا برأيك
  • عداد الزوار

ما رأيك فى موقعنا الجديد

ممتاز - 0%
جيد جدا - 0%
متوسط - 0%
ضعيف - 0%

التصويت الكلى: 0
The voting for this poll has ended on: 10 آذار 2015 - 08:22
121906
اليوماليوم394
الأمسالأمس632
هذا الاسبوعهذا الاسبوع394
هذا الشهرهذا الشهر6786
الجميعالجميع121906
الأعلى زيارة 12-05-2017 : 696
UNKNOWN
المتواجدون حالياً 0
الزوار 56
المسجلين 3
Registered Today 0
المتواجدون حالياً
-

This page uses the IP-to-Country Database provided by WebHosting.Info (http://www.webhosting.info), available from http://ip-to-country.webhosting.info

الإذاعات و القنوات

الإذاعات و القنوات


  
الـــصحــف

جديد الفيديو

مواقع ذات صلة

أخبار انتخابات السودان 2015

تواصل معنا

إشترك فى النشرة الالكترونية