المقالات

في بيان له بجنيف الجزائري يكشف تطورات رفع العقوبات الامريكية عن السودان

قال المقرر المعني بالتدابير الآحادية القسرية إدريس الجزائري في بيان أصدره اليوم الاثنين بجنيف إن التطورات الأخيرة المتعلقة برفع العقوبات الاقتصادية عن السودان ترمز لنهج إيجابي للجانبين.

 

وأوضح الجزائري انه بعد زيارته للسودان، خلال العام 2016 م شارك مع الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الانسان بالسودان بعمل "دبلوماسية هادئة" بهدف تضييق الخلافات بين السودان والولايات المتحدة فيما يتعلق بالعقوبات ، واصفا تلك الجهود بالناجحة وأنها تماشت مع توصياتهم في هذا الصدد، موضحا انه تم إنشاء وحدة خاصة للمشتريات في إطار بعثة الأمم المتحدة في الخرطوم بموافقة أمريكية لتوفير الأدوية المنقذة للحياة في السودان. ثم تلته في الأيام الأخيرة من إنضمام إدارة الرئيس الأمريكي أوباما إلى الطلب الذي قدماه لتخفيف نظام العقوبات الذي طبقته الولايات المتحدة على السودان منذ 20 عاما، مشيدا بالسلطات الأمريكية والسودانية لما أبدته من ردود إيجابية على توصياتهم في هذا الشأن ، معربا عن إمتنانه لكلا البلدين.

وأكد الجزائري أن الحكومة السودانية من جانبها أعربت رسميا عن تقديرها لولايته مشيرا الي جملة من القضايا التي تناولتها إلى جانب ولاية الخبير المستقل المعني يحالة حقوق الانسان بالسودان اللتان أسهمتا إسهاما كبيرا في رفع العقوبات عن السودان وشعبه.

وأضاف "لم يكن من المفترض أن تتحرك حكومة الولايات المتحدة على الفور. وارتأت أن معظم العقوبات سوف تلغى بعد ستة أشهر فقط، شريطة أن يعترف وزير الخارجية الأمريكي القادم بأن حكومة السودان قد حافظت على "الطريق الإيجابي" الذي أدى إلى قرار الولايات المتحدة في 11 يوليو 2017م " مؤكدا ان مجلس حقوق الانسان استعرض في دورته رقم 36 التي عقدت في سبتمبر المنصرم التقدم الذي أحرزه السودان مرحيا بالتقدم المحرز في وقف العدائيات لا سيما مؤتمر الحوار الوطني الذي خرجت عنه أكثر من 900 توصية إضافة الي الإفراج عن المدافعين عن حقوق الإنسان ، لا سيما إعراب حكومة جنوب السودان عن تقديرها للسودان داخل المجلس إزاء الموقف الإيجابي الذي أبدته حكومة السودان.

وفي حين أكدت عدة بلدان متقدمة على أن بعض مسائل حقوق الإنسان لا تزال دون معالجة، فإن موقف هذه الولاية هو أن العملية اكتسبت زخما كافيا للاستغناء عن العقوبات المتبقية.

وأضاف الجزائري انه لتلك الأسباب ، أطلق داخل مجلس حقوق الإنسان في 13سبتمبر "نداء إلى جميع الأطراف المعنية لجعل يوم 11 أكتوبر 2017 م آخر يوم للعقوبات في السودان " مؤكدا انه وبفضل الإحساس العالي للإدارة الأمريكية الحالية ورفضها السماح لهذه المسألة أن تكون مشوهة باعتبارات حزبية، تلقى النداء ردا إيجابيا. ومن ثم إتخاذ الولايات المتحدة قرارها في 6 أكتوبر لرفع جميع العقوبات الاقتصادية والتجارية على السودان اعتبارا من 12 أكتوبر 2017 م.

وأعرب الجزائري مجددا عن امتنانه للإدارة الأمريكية لهذه الحنكة السياسية التي سوف تعمل علي تحسين الظروف المعيشية في السودان مكررا شكره أيضا للحكومة السودانية التي تعاونت تعاونا كاملا لجعل هذه النتيجة السعيدة ممكنة.

من جانبه أعرب السيد المندوب الدائم بجنيف عن شكر حكومة السودان علي تعاون المقرر الخاص المعني بالعقوبات الأحادية القسرية لا سيما تقريره الذي قدمه لمجلس حقوق الانسان والذي طالب فيه برفع العقوبات الآحادية المفروضة علي السودان والذي تم اعتماده من قبل المجلس حتي أصبح وثيقة أممية .

( سونا )

  • شاركنا برأيك
  • عداد الزوار

ما رأيك فى موقعنا الجديد

ممتاز - 0%
جيد جدا - 0%
متوسط - 0%
ضعيف - 0%

التصويت الكلى: 0
The voting for this poll has ended on: 10 آذار 2015 - 08:22
96308
اليوماليوم290
الأمسالأمس265
هذا الاسبوعهذا الاسبوع1562
هذا الشهرهذا الشهر3596
الجميعالجميع96308
الأعلى زيارة 04-30-2017 : 463
UNKNOWN
المتواجدون حالياً 0
الزوار 23
المسجلين 3
Registered Today 0
المتواجدون حالياً
-

This page uses the IP-to-Country Database provided by WebHosting.Info (http://www.webhosting.info), available from http://ip-to-country.webhosting.info

الإذاعات و القنوات

الإذاعات و القنوات


  
الـــصحــف

جديد الفيديو

مواقع ذات صلة

أخبار انتخابات السودان 2015

تواصل معنا

إشترك فى النشرة الالكترونية