المقالات

وزير الخارجية يؤكد أن مبادرة الحزام والطريق تمثل خارطة لتعزيز مسيرة التواصل الودي الشامل

 أكد وزير الخارجية بروفسيور/ إبراهيم أحمد غندور أن مبادرة الحزام وطريق الحرير تمثل خارطة الطريق لمسيرة تعزيز التواصل الودي الشامل لكل أوجه الحياة بين الصين والدول الواقعة على طول الطريق؛ بشقيه البري والبحري لبناء عولمة أكثر إنسانية .

 

وقال غندور - لدى مخاطبة الجلسة الافتتاحية لأعمال مؤتمر آفاق التعاون العربي الأفريقي الصيني في إطار مبادرة الحزام والطريق الذي انطلق يوم امس بقاعة الصداقة - إن الاهتمام العربي الأفريقي المشترك مع الصين يستوجب الكثير من التشاور الدبلوماسي مما يجعل المؤتمر خطوة أولى في هذا الطريق، مؤكدا أن المؤتمر ستعقبه خطوات أخرى على ضوء حصيلة مخرجاته، مشيرا إلى أن المؤتمر سيوفر فرصة لتلاقي الخبرات العلمية والأكاديمية والأبحاث المشتركة التي ستشكل أرضية صلبة لتعزيز التواصل العربي الأفريقي للصين ويفتح مجالا مشتركا للتعاون وفق الأبعاد الاستراتيجية لتلائم نظام العولمة.

ودعا الدول للتحرك للتجاوب مع العروض الصينية المغرية من منطلق تحقيق الفوائد والمنافع المشتركة لتحقيق التطور الاقتصادي.

ولفت إلى عمق العلاقات بين الصين والسودان ووصفها بالقوية تتجسد في الطرق والجسور والسكة الحديد والمستشفيات وقاعة الصداقة.

وأضاف غندور.. أن إحياء طريق الحزام يتطلب تعاونا استراتيجيا بين الصين ومختلف الدول استناداً على تميز العلاقات العربية الصينية والأفريقيه بما يحقق إنجازات على أسس المتغيرات الإقليمية والدولية يعم فيها التعاون لمصلحة الشعوب العربية والأفريقية.

(سونا)

  • شاركنا برأيك
  • عداد الزوار

ما رأيك فى موقعنا الجديد

ممتاز - 0%
جيد جدا - 0%
متوسط - 0%
ضعيف - 0%

التصويت الكلى: 0
The voting for this poll has ended on: 10 آذار 2015 - 08:22
126594
اليوماليوم442
الأمسالأمس678
هذا الاسبوعهذا الاسبوع442
هذا الشهرهذا الشهر11474
الجميعالجميع126594
الأعلى زيارة 12-15-2017 : 705
UNKNOWN
المتواجدون حالياً 0
الزوار 58
المسجلين 3
Registered Today 0
المتواجدون حالياً
-

This page uses the IP-to-Country Database provided by WebHosting.Info (http://www.webhosting.info), available from http://ip-to-country.webhosting.info

الإذاعات و القنوات

الإذاعات و القنوات


  
الـــصحــف

جديد الفيديو

مواقع ذات صلة

أخبار انتخابات السودان 2015

تواصل معنا

إشترك فى النشرة الالكترونية