المقالات

زيارة رئيس الجمهورية لروسيا وعودة السودان لدوره الريادي

 

بدأ رئيس الجمهورية المشير عمر حسن البشير زيارته الرسمية الي جمهورية روسيا الاتحادية وهي الاولي من نوعها لرئيس الجمهورية

و تأتي عقب مجموعة من التطورات السياسية محليا وعالميا كان اخرها الاجراءات الاقتصادية الهادفة لاستعادة عافية الجنيه السوداني و قبلها إنهاء الحصار الاقتصادي على السودا ن وبالتالي إستعادة ثقة المستثمر المحلي و العالمي.

وتأتي الزيارة في توقيت دقيق في سوشي -علي بعد 700 كلم من العاصمة موسكو وهي تنام على البحر الدافي ، البحر الاسود- وهي المدينة التي تستضيف اهم الاحداث في روسيا، فبالاضافة الي زيارة الرئيس عمر البشير يتواجد فيها الآن قادة كل من تركيا وروسيا وايران سوريا ، لمحاولة حلحلة الوضع في سوريا.

بينما يصل رئيس الوزراء الروسي مدفيدف الي المدينة لعقد جولة المفاوضات التي كان مقررا لها ان تعقد في موسكو ويجتمع مع الرئيس عمر البشير عقب لقاء البشير وبوتين في ذات المدينة الدافئة التي يلجأ اليها الرئيس بوتين بعيدا عن صقيع موسكو.

هل تاتي هذه الاحداث و الحضور الكبير للروساء و الزعماء من قبيل المصادفة و هل سيكون لهذه الزيارة اثار كبيرة على السودان مستقبلا و قد عاد ليحتل مكانه الطبيعي رائدا في افريقيا و قائدا في العالم العربي و رقما في العالم الاسلامي.

"هذه الزيارة تاتي عقب رفع العقوبات و الحصار عن السودان و لذلك فهي لها ابعاد..... وهي تعيد السودان لموقعه التاريخي و القيادي في الاقليم و في العالم و لدوره الكبير في كثير من القضايا العالمية و الاقليمية " وفقا للسيد بشارة جمعة ارور و زير الثرة الحيوانية في تصريحات سبقت الزيار بساعات في السودان.

اما في سوشي فستنطلق المحادثات ببن الجانبين في الواحدة من ظهر اليوم الخميس باجتماع بين رئيس الجمهورية والرئيس الروسي بوتن يحضره من الجانب السوداني الدكتورعوض الجاز نائب رئيس اللجنة العليا للعلاقات مع دول البيريكس , ووزير الدفاع الوطني الفريق اول ركن الركن عوض ابنعوف , ووزير الخارجية البروفيسير ابراهيم غندور بمدينة سوشي وتتناول النباحثات القضايا ذات الاهتمام المشترك ومجالات التعاون وسبل تطويرها، ويعقب اللقاء غداء بحضور الوزراء ويتوقع ان يدلي الجانبان بتصريحات صحفية عقب جلسة غداء العمل.

وقال و زير الخاردية بروفيسور غندور إن هذه الزيارة تكتسب أهمية في أنها" تأتي في ظل الانفتاح الكبير في علاقات السودان الخارجية فضلا عن تمتين العلاقات الاقتصادية والسياسية مع روسيا."

وتتواصل المحادثات بين الجانبين السوداني والروسي بلقاء رئيس الجمهورية مع السيد نيدفيدف رئيس الوزراء الروسي بحضور الوزراء اعضاء الوفد وهو اللقاء الذي كان من المقرر ان يتم في موسكو . وسيتم في ختام اللقاء التوقيع علي الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في مجالات التعليم والاستخدام السلمي للطاقة النووية , الزراعة ‘النفط , والاعفاءات المتبادلة من التأشيرات للجوازات الدبلوماسية وعقود للتعدين في مجال الذهب مع شركتين روسيتين.

وسيغادرالسيد رئيس الجمهورية والوفد المرافق مدينة سوشي في الرابعة والنصف عصر الجمعة عائدا للبلاد.

و كان رئيس الجمهورية قد غادر الخرطوم و توجه والوفد المرافق لروسيا في زيارة رسمية يجري خلالها لقاءات مع القيادة الروسية, وكان في وداعه بمطار الخرطوم مساعد أول رئيس الجمهورية محمد الحسن الميرغني وعدد من الوزراء.

و قد عبر دكتور عوض الجاز نائب رئيس اللجنة العليا للعلاقات مع مجموعة بريكس عن امله في ان تكون هذه الخطوة مضيا في" توسيع دائرة علاقات السودان مع العالم اجمع".

(سونا)

  • شاركنا برأيك
  • عداد الزوار

ما رأيك فى موقعنا الجديد

ممتاز - 0%
جيد جدا - 0%
متوسط - 0%
ضعيف - 0%

التصويت الكلى: 0
The voting for this poll has ended on: 10 آذار 2015 - 08:22
125423
اليوماليوم598
الأمسالأمس705
هذا الاسبوعهذا الاسبوع3911
هذا الشهرهذا الشهر10303
الجميعالجميع125423
الأعلى زيارة 12-15-2017 : 705
UNKNOWN
المتواجدون حالياً 0
الزوار 88
المسجلين 3
Registered Today 0
المتواجدون حالياً
-

This page uses the IP-to-Country Database provided by WebHosting.Info (http://www.webhosting.info), available from http://ip-to-country.webhosting.info

الإذاعات و القنوات

الإذاعات و القنوات


  
الـــصحــف

جديد الفيديو

مواقع ذات صلة

أخبار انتخابات السودان 2015

تواصل معنا

إشترك فى النشرة الالكترونية