المقالات

فيما اعتبر التوقيع على خارطة خطوة للأمام، دكتور غازي :التقدم في المسار الامني يجعل الطريق مفتوحاً امام مرحلة الحوار السياسي

 

اعتبر الدكتور غازي صلاح الدين رئيس قوى المستقبل للتغيير توقيع المعارضة علي خارطة الطريق خطوة للامام بإتفاق للناس جميعاً.

وقال في تصريحات صحفية امس بأديس ابابا ان التوقيع كما نبه كثير من الذين حضروا فعالياته بانه فتح الباب امام الموضوعات الشائكة كي ما تناقش، الامر الذي يقتضي سعة افق ومرونة في التفكير والتزاما حقيقيا بأن تشهد نهاية الحوار وقف الحرب وإشاعة السلام في ربوع السودان.

واضاف د.غازي بقوله انه يعتقد رغم الهنات والانتكاسات التي قد تحدث لكن مادامت المباحثات مستمرة وجارية فان الحلول ستتولد من هذه العملية، مشددا على اهمية ان تتحلي الاطراف بالإرادة اللازمة والقدرة على ايجاد حلول جديدة.

وحول المسار السياسي للتفاوض والحاق الممانعين بالحوار، اشار د.غازي الي تأثر المسار السياسي بالمسار الامني الذي وضع في المقدمة للنقاش حسب الاولويات وقال في هذا الخصوص "كلما تقدمنا في المسار الامني كلما اصبح الطريق مفتوحاً امام مرحلة الحوار السياسي بالرغم من قضاياه الشائكة بدرجة متفاوتة لكنها قابلة للحل.

وطالب دكتور غازي بالإسراع بالاتفاق في المسار الامني بغرض التهيئة لانجاز شوط في المسار السياسي.

ونبه الي ضرورة الاستفادة من فترة الاربعة او الخمسة اشهر المتبقية من عمر الادارة الامريكية الحالية من خلال الاستفادة من نشاطها في الحوار ومقتضياته وفي مقدمتها قضية الاتفاق الامني والسياسي.

واشار الي احتمال تغير المعادلات والمناخ السياسي في المنطقة بعد مجئ حكومة امريكية جديدة وبالتالي ستتغير قوة الدفع الموجودة للعملية السياسية وتتأثر بهذه المعطيات الجديدة.

وحذر من خطورة التأخير وقال ينبغي أن تعي الاطراف بأن الزمن يعقد المشاكل ويؤخر الحل.

وحول تقديم الملف الامني علي السياسي في التفاوض قال هناك رابط قوي بين ايقاف الحرب والبدء بالحل الامني لان التقدم فيه سيحدث تقدما في الملف السياسي، غير انه قال ان كل العملية يفترض ان تمر تحت ارادة "امرة"سياسية وذلك بتحرك الجانب العسكري وفق الاستراتيجية السياسية.

وفيما يتعلق بالدور الامريكي للسلام في السودان، اوضح دكتور غازي ان ما يقال ويعتقد انه صحيح انهم يسابقون فترة اوباما بأن الميراث السياسي يحكم على الرئيس بماذا ترك وخلف من اعمال وبالتالي هم نشطوا في خلال هذه الفترة والاستفادة من نشاطهم الذي يعطي موضوع الامن والاستقرار في السودان اولوية.

(سونا)

  • شاركنا برأيك
  • عداد الزوار

ما رأيك فى موقعنا الجديد

ممتاز - 0%
جيد جدا - 0%
متوسط - 0%
ضعيف - 0%

التصويت الكلى: 0
The voting for this poll has ended on: 10 آذار 2015 - 08:22
72515
اليوماليوم295
الأمسالأمس415
هذا الاسبوعهذا الاسبوع2416
هذا الشهرهذا الشهر7626
الجميعالجميع72515
الأعلى زيارة 04-20-2017 : 438
UNKNOWN
المتواجدون حالياً 0
الزوار 22
المسجلين 3
Registered Today 0
المتواجدون حالياً
-

This page uses the IP-to-Country Database provided by WebHosting.Info (http://www.webhosting.info), available from http://ip-to-country.webhosting.info

الإذاعات و القنوات

الإذاعات و القنوات


  
الـــصحــف

جديد الفيديو

مواقع ذات صلة

أخبار انتخابات السودان 2015

تواصل معنا

إشترك فى النشرة الالكترونية